الخميس، نوفمبر 18، 2010

مدونتي الجديدة

لأني لم أعد طالبا ، وإن كنت لازلت مصريا


فهذه مدونتي الجديد

مجرد خواطر

http://just-khawater.blogspot.com/

انتظركم هناك

الاثنين، مارس 09، 2009

أوقـــات كتيــــــر


أوقات كتير

أوقات كتير،ياخدني التفكير
في قلب أصبح للدنيا أسير
قدام هواه أصبح كسير
هو العبد وهي الأمير

سقط غريق في بحر الأمل
وحلم الخلود في ذهنه اكتمل
ولحياة أبدية بدأ العمل
و"موت الغد" بقى مستحيل
وظهرت أعراض القلب العليل
في حق نفسه وحق العباد
ظلم نهار ، وظلم ليل

أنا مش بتكلم عن قلب حد
أنا بتكلم عن قلبي أنا
خايف بسببه أملي يتهد
في جنة الخلد ودنيا الهنا

ده مش شعر، ولا أنا شاعر
سميها خواطر، سميها مشاعر
مشاعر خوف مشاعر غضب
خوف من أعمال عمالة تتكتب
خوف من أيام من العمر بتتحسب

خوف من يوم ما هيخرس لسان
وتنطق جوارح بكل اللي كان
وتقول ظلمت، وتقول كدبت
وتقول أنا كنت لأسوأ إنسان

وغضب لحال أمة اتقلب
وبرضه كان قلبي السبب
قلب الحق بشياكة وذوق
رفع الباطل بظلمه لفوق
يا قلبي أصحى بسرعة وفوق

هي سنين ويمكن ثواني
وتسيب الدنيا ومش هترجع تاني
إلا ليوم ثواب وعقاب
على صلاة وصيام وزكاة وحجاب
وحقوق عباد وتخليص حساب
أكسر قيد الدنيا المتين
طير لفوق وأخرج من الطين
تكون رفيق للصادق الأمين
ولو فضلت ليها أسير
وأنت العبد وهي الأمير
أخوف تكون في جهنم سجين

السبت، يناير 10، 2009

في وداع جدتي ،، رحمها الله

الدنيا شكلها بيتغير
عن اللي عرفتها وأنا صغير
ناس كتير بتموت
وأطفال عمالة بتكبر

هي دي الدنيا يا إنسان
دنيا استقرارها محال
لا بتدوم فيها أموال
ولا نساء ولا رجال
ولا أحزان ولا أفراح
ولا حد قضاها مرتاح
ولا حد دام تعبان

آمالك فيها سراب
دنيا دهبها تراب
صدقت ستى لما قالت
"المتعشم فيها كداب"
في وسط تخطيطك لحياتك
وأحلامك وإنجازاتك
بتلاقي الموت على الباب

وأهو الموت حوالينا
بيصرخ وينادي فينا
بينادي من غير صوت
أجلك مسمى وموقوت
فوق بسرعة وارجع
قبل الأوان ما يفوت

كلمات بسيطة قلتها
بعد وفاة جدتي
كانت من بعدك يا رب
من أسباب قوتي
كانت زي بابا مختلفة
كانت غير عادية
كانت حنونة وصادقة
كانت من ربنا هدية
ربت أولادها وأحفادها
بصبر وعظيمة قوية

بودعك بأحر دمعة
وبالبشرى والأمل
موتك كان يوم الجمعة
وبعد صبر جلل

في جنة الله يا ستي
يا ستي وتاج راسي
عمري ما هقدر أنساكي
لإنك ساكنة في إحساسي

يارب تجمعها ووالدي
في جنات ونهر
وتجمعنا يارب بيهم
عند مليك مقتدر

معتز عبد الرحمن
السبت 13 محرم 1430 هـ
10 يناير 2009 م

الثلاثاء، ديسمبر 09، 2008

مدونتي العزيزة ... طالب مصري
هوايتي الحبيبة .... الكتابة
أرجو أن أعود إليكما قريبا

الجمعة، أبريل 20، 2007

الخطوط الجوية،،في الميكروباص



(أيوة يا فلان، أنا في الخطوط الجوية السعودية هحجز وأجيلك علطول)
طبعا يبدو من العبارة أن قائلها كان منهمكا في إنهاء إجراءات حجز التذكرة ، والتي يبدو أيضا أنها طالت حتى اضطر شخص آخر ينتظره بالاتصال به على المحمول ليستعجله ، لو فكرت في هذه العبارة هكذا ،، فأنت تفكر بالمنطق
أما الحقيقة ، أن هذه الجملة انطلقت من فم راكب يجلس خلفي في ميكروباص الجامعة ، وكنا حينها بالقرب من كلية الزراعة، حيث لا خطوط ، ولا سعودية

وبالطبع ليس هذا هو الموقف الوحيد، فمنذ أن دخل المحمول إلى حياتنا ، تغيرت خريطة مصر و شوارعها التي تعودنا عليها منذ طفولتنا ، فقد أصبح العالم قرية صغيرة فعلا !!، تكون في الجيزة وتجد من بجوارك يرد على الهاتف ليخبر المتصل أنه في المنيب مثلا والذي يربط بينه وبين الجيزة خط ميكروباص كامل أوله في الجيزة ونهايته في المنيب!!
ولا أنسى الرجل الذي ركبت أمامه يوما وأنا متجه إلى فيصل، فعندما رن الهاتف ليستعجله بشدة ونحن في أول فيصل أخبر المتصل أنه في الطالبية ، وعندما رن ونحن في الطالبية أخبره أننا في منطقة – لا أذكر اسمها لكن بالطبع هي بعد الطالبية بكثير ، وسبحان الله اشتد تعقيد المرور والتأخير، واشتد حرجه مع توالي المكالمات عليه- لإن على كلامه المفروض يكون وصل من زمان – وأظن أنه لم يبق له حجة حينها إلا أن يقول أنه قد وصل في موعده ولكن تعطل به( الأسانسير) أثناء نزوله من الميكروباص!!

إنها فعلا ظاهرة ،ظاهرة بدأت تنتشر بشكل عجيب، وهذا ما دفعني لأكتب عن هذه المشكلة الخطيرة ، لا ينكر أحد أن وجود المحمول في حياتنا نعمة كبيرة ، فإمكانية التنقل بالهاتف ميزة عظيمة أفادت البشرية كثيرا ، ولكنها ميزة أُسيء استغلالها من قبل الكثيرين ، وعلى رأس هذه الإساءة الكذب من خلال المحمول والذي في الغالب يكون للتغطية على خطأ آخر - تأخير عن موعد أو ما شابه - فيكون إصلاح خطأ بخطأ
وبدأت أخشى مع انتشارها أن يستحلها الناس ويعتادوها وتكون باب ذنوب للكثير، وبالطبع تكون مسمارا جديدا في نعش نهضة الأمة ، لأنها تزيدنا إهمالا فوق إهمال ، وانحدارا فوق انحدار
فالكذب ذنب خطير ومأساة ، وإذا كان من يفعل ذلك يستغل أن الطرف الآخر لا يراه، فليذكر أن الله يراه، يسمعه ، قادر على أن يعذبه أو يكشف ستره ، وأنه عائد إليه لا محالة
وليذكـــر

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ (119)) سورة التوبة

عن عبد الله بن مسعود قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الصدق بر، وإن البر يهدي إلى الجنة ، وإن العبد ليتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صدّيقا ، وإن الكذب فجور ، وإن الفجور يهدي إلى النار ، وإن العبد ليتحرى الكذب حتى يكتب كذابا رواه البخاري 5743 مسلم 2607

عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: آية المنافق ثلاث إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا اؤتمن خان رواه البخاري 33 و مسلم 59

الثلاثاء، مارس 20، 2007

عندما جعلوه يوما واحدا

عندما جعلوه يوما واحدا ، خدعوك فقالوا

قالوا : إن عيد الأم عمل عظيم ، يجعل الناس يعودون فيه لبر أمهاتهم وإعطاء الهدايا لها في هذا اليوم

وأمي ربتني وراعتني طوال العام وليس يوما واحدا ، فاحتفائي بها وبري لها كل يوم وليس يوما واحدا ، وكم من الناس بسبب هذا اليوم تركوا بر أمهاتهم طوال العام، لأنهم ظنوا أن حقها فقط في البر ينحصر في هذا اليوم

قالوا: نعم لم يحتفل النبي صلى الله عليه وسلم ولا صحابته ولا التابعون بمولده ، ولكنه فرصة تتذكر الأمة نبيها

وأمة تتذكر نبيها يوما في العام كيف يكون فيها خير؟؟، وأمة علمها نبيها صلى الله عليه وسلم كل حركة وسكنة حتى كيفية النوم ودخول الخلاء، كيف تنساه؟؟
عن عيــد الأم
عن المولد النبوي

الجمعة، مارس 09، 2007

لحد إمتى؟؟مش كفاية بقى

من فترة غير بعيدة، كان عندما يرى الباطل منتشرا يُرجع ذلك على الفور على عدم معرفة الناس للحق، وهذا كان صحيحا لدرجة كبيرة ، فمن يجلس منا مع جده أو جدته ويسمع منه كيف كان حال المساجد والصلاة والصيام في شبابهم وكيف كان التعلق بالخرافات والاعتقاد فيها ، سيجد أن هذا فعلا صحيح
وفي السنوات الأخيرة والحمد لله، بدأ الحق ينتشر، وبدأ يظهر الحق من الباطل بوسائل عدة، وفعلا بدأ الكثيرون يلتزمون بهذا الحق ويتركون الباطل والحمد لله ، ولكن المرار الذي نعاني منه الآن هو أن الكثيرين أصبحوا يعرفون الحق ويقرون به ولكن،، لا يزالون يتمسكون بالباطل ويتشبثون به ، فإلى متى؟؟ إلى متى نعرف الحق ولا نفعله؟؟ ونعرف الباطل ونُصر عليه؟؟ إلى متى؟؟
(أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ {16}) سورة الحديد
إن الله برحمته أمهلنا ولم يعجل لنا العقاب بفعلنا لما لا يرضيه على علمنا بذلك، ولكن هذا الإمهال ليس غفلة –سبحانه وتعالى – ولكن إمهال لنتوب ونرجع إليه، لإننا إذا جاءنا العقاب ، أو جاءنا الموت، فلن ينفع حينها ندم ولا توبة(وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ وَلاَ الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُوْلَـئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً {18}) سورة النساء
(هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن تَأْتِيهُمُ الْمَلآئِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لاَ يَنفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْراً قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ {158}) سورة الأنعام
فلنعود إلى الله عباد الله ، فلا تزال الفرصة موجودة، وربما بعد لحظات تبلغ الروح الحلقوم وينتهي الأمر وتضيع الفرصة إلى غير عودة
ويا من عرفتم الحق وحرصتم عليه ، لكنكم لم تريدوا أن تواجهوا الخطأ بوضوح كامل، وجاريتم أهواء الناس بحجة أن هذا تمكين للحق، اتقوا الله، فالحق لا يُمكَّن بالباطل ، والغاية لا تبرر الوسيلة ، وكل ما ستكسبون هو تناقضكم مع أنفسكم ، وأن الآخرين سيرون الباطل الذي تفعلون حقا ، وتكونوا أفسدتم من حيث تريدون الإصلاح ، فإذا أردتم أن تكونوا دعاة بحق، فكونوا على هدي الداعية الأعظم رسول الله صلى الله عليه وسلم ورسول الله صلى الله عليه وسلم لم يجاري أهواء الناس يوما على حساب الدين (فَلَا تُطِعِ الْمُكَذِّبِينَ {8} وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ {9}) سورة القلم
ولكن بثباته ووضوحه صلى الله عليه وسلم وصلت دعوته للأفاق ،فكونوا خلفه تفلحوا(قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ {108} ) سورة يوسف ونسأل الله أن يصلح قلوبنا وأحوالنا اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا إتباعه، وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه وأن يرزقنا العمل بما نعلم قبل أن نحاسب عن علمنا ماذا فعلنا به يوم القيامةاللهم آميــن آميــــن آميــــن